Loading...

حسابات تغرد بشكل هجومي حول عودة اللاجئين الفلسطينيين في الأردن

image
تغريدات متداولة
خطاب كراهية سياسة 2022-06-12

غرّد  ناشطون  أردنيون على موقع تويتر  تحت وسم "متحرش التكنو" داعين إلى عودة اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في الأردن لبلادهم، وادعوا أن حالة التمايز والانفصال في الهوية بينهم وبين الشعب الأردني أصبحت واضحة جدا.

من خلال البحث أكثر  تبين أن حساب sus nael  يعود للناشطة الأردنية سرى نائل، وهي التي ربطت قضية "متحرش التكنو" بعودة اللاجئين الفلسطينيين وادعى المغردون أنه سيتم التلاعب بنتائج التحقيق  كون الأستاذ الجامعي من أصول فلسطينية، وربط المغردون قضية اللاجئين وعودتهم بطريقة تحمل طابعا عنصريا، بسبب حادثة التحرش في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.

واتهم بروفيسور كان يستغل الطالبات والطلاب ويتحرش بهم حسب ما نشرت وسائل إعلام أردنية.

وكانت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية  أصدرت بياناً قالت فيه " فبالإشارة إلى ما تم تناقله عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة تحت ما سُمّي ب #متحرش التكنولوجيا.

وتابع البيان "فإننا نود أن نؤكد أنه ونظرا لما تم تداوله و بهدف تحري الحقيقة وإحقاقا للحقيقة وحفاظا على سمعة الجامعة وأساتذتها وطلبتها، فقد تم تشكيل لجنة للتحقق والتأكد من حيثيات الموضوع برئاسة أحد نواب رئيس الجامعة و عدد من العمداء، كما و ندعو أي شخص متضرر بهذا الخصوص التوجه لرئاسة الجامعة و تقديم شكواه أو ما لديه من بيانات ذات علاقة و التي سيتم التعامل معا بمنتهى السرية و الكتمان.

وإن الجامعة إذ تؤكد أنها ستتخذ أشد الإجراءات الرادعة بحق من يثبت إدانته أو تورطه بهذا الموضوع، تحتفظ بحقها القانوني في حال ثبت عدم صحة هذا الخبر".

 

بالعودة  إلى الحسابات المغردة عبر أداة "بوتو متر -  Botometer" تبين أن حساب sus_nael وحساب setoom8 و aboadam078 تداولوا نفس خطاب الكراهية حول قضية متحرش التكنو.

وتساعد  هذه الأداة في كشف الحسابات الوهمية بمنصة "تويتر"، وهي المنصة التي يلاحظ فيها وجود العدد الأكبر من الحسابات الوهمية والآلية المزيفة. 

وعبر وضعنا أسماء الحسابات المغردة تبين أنها حسابات حقيقية ولكنها تقترب من المؤشرات التي يتبعها حسابات وهمية ومزيفة، وعبر الفحص أكثر تبين أن هذه الحسابات تغرد بالطريقة ذاتها وبشكل هجومي وومنهج حول قضية عودة اللاجئين الفلسطينيين.

وأثناء التحليل الرقمي للحسابات ومقارنتها تبين أن الحسابات لا تحمل صور حقيقية وتظهر الصور الوهمية لأشخاص آخرين تم التلاعب بصورهم.

وخلال تحليل  الحسابات المغردة تبين أنه  تم إنشاءها عام 2022 في فترات متقاربة جدا فيما لا يتجاوز عدد المتابعين لأي منهم 2000 متابع.

 وفي هذا السياق تؤكد منصة شيّيك أن خطاب الكراهية هو شكل من أشكال التمييز العنصري بسبب العرق أو اللون أو الجنس أو العقيدة، يؤدي إلى العنف والعدوانية، ويساهم في تفكك الأسر والمجتمعات، وكما رأت الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري أن:"الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يعلن أن البشر يولدون جميعا أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق".